العودة إلى المناهل

طلاب مدرسة المناهل الدولية يملؤون أرجاءها فرحاً وهناءً

بقلوب سعيدة وابتسامات تحمل الكثير من معاني الشوق والوفاء عاد طلاب مدرسة المناهل الدولية إلى مقاعدهم وصفوفهم في انطلاق أول يوم لامتحانات الفصل الثاني في مدرسة المناهل الدولية.

جاءت هذه العودة مع بعد انقطاع دام اكثر من عام تم خلاله اعتماد نظام التعليم عن بعد بسبب إغلاق المدارس كإحدى أبرز تبعات وباء كورونا.
ومع الانخفاض العام و المستمر في إعداد المصابين في تركيا قررت إدارة مدرسة المناهل الدولية أن تكون الامتحانات وفق النظام المعتاد ( وجهاً لوجه ) بين الطلاب  مدرسيهم لتحقيق الفائدة المرجوة.
الأستاذ الفاضل جمعة ثريا المدير العام لمدرسة المناهل الدولية قال في كلمة له: أن المدرسة تزهو بطلابها الذين أعادوا إليها ألقها، و أضاف: نأمل أن يكون هذا مؤشر خير للعودة الكاملة للطلاب إلى صفوفهم مع بداية العام الدراسي الجديد.

الفرح و السعادة ارتسمت على جميع الوجوه، إداريين، مدرسين وطلاب، فالمناهل اليوم احتضنت طلابها من جديد، لتزيدها أنفاسهم بهجةً و سعادة.

 

 

لمتابعة الأخبار بالعربية